“الوحدة الاقتصادية” يطلق الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي.. الشهر الجاري

جانب من لقاء أمين مجلس الوحدة الاقتصادية مع الصحفيين لإعلان موعد المؤتمر

“الوحدة الاقتصادية” يطلق الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي.. الشهر الجاري

يعرض مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي الداعمة للتنمية المستدامة والاستثمار في المشروعات التكنولوجية والبنى التحتية في الوطن العربي الشهر الجاري.

وقال الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية إن هناك فرصة ذهبية للنهوض بالعالم العربي متمثلة في الاقتصاد الرقمي.

وذكر السفير محمد محمد الربيع، في لقاء مع الصحفيين للتعريف بالمؤتمر الأول للرؤية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي بأبوظبي: “امتلكنا الأمل والطموح عندما أطلقنا السوق العربية المشتركة عام 1964، واليوم حقق الاتحاد الأوروبي ما كنا نطمح إليه، ويسابق الاتحاد الأفريقي الزمن للوصول إلى سوق أفريقية مشتركة، ووصلت رابطة دول جنوب شرق آسيا إلى مستويات متقدمة في هذا المجال، ولا زلنا في الوطن العربي نواجه التحديات الداخلية والخارجية الواحدة تلو الأخرى”.

وأضاف الربيع: “لدينا الإمكانيات والموارد الهائلة والموقع الجغرافي، والأهم من هذا كله جيل يطمح للأفضل، شغوف بالتكنولوجيا ولديه مقومات النجاح في البرمجيات والإلكترونيات والتقنيات الحديثة”.

وتابع: “لدى جيل الألفية العربي غريزة معرفية بالتكنولوجيا والذي سيمثل مع أقرانه في العالم قرابة 75% من القوى العاملة بحلول عام 2025، ولا نريد لهذا الجيل أن يكون مستهلكاً، بل منتِجاً ومبدِعاً ومبتكِراً ورائِداً في مجالات الاقتصاد الرقمي وأن يأخذ مكانه الطبيعي في نهضة مجتمعاته وأمته العربية”.

وتحدث السفير الربيع عن مساهمات الإمارات قائلاً: “لدينا دولة الإمارات التي يقدّم قادتها اليوم خبراتهم وإنجازاتهم لدعم رؤية عربية مشتركة للاقتصاد الرقمي، ومشاركة تقدمهم التنظيمي والتكنولوجي وتجاربهم الناجحة في مجالات الاقتصاد والتحوّل الرقمي مع الأمة العربية”.

وأشار الربيع إلى أنه مجلس الوحدة الاقتصادية العربية سيدير مجموعة من المحاور لدعم خطط التحوّل الرقمي للحكومات العربية، وتعزيز خطط الشمول المالي ودعم تطوير البنى التحتية المعرفية والتشريعية والتكنولوجية لتمكين جيل الشباب العربي من تحقيق آماله وطموحاته في مجال التقنيات الحديثة”.

بدوره، عرض د. علي محمد الخوري، مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية أهم المُخرجات المنشودة للمؤتمر: “يهدف المؤتمر إلى عرض محاور الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي الداعمة للتنمية المستدامة والاستثمار في المشاريع التكنولوجية والبنى التحتية في الوطن العربي”.

وتشارك عدد من المؤسسات والمنظمات الدولية والعربية وأكثر من 70 خبيراً دولياً من كبار الخبراء العالميين والمتخصصين في مجال الاقتصاد الرقمي في صياغة الاستراتيجية.

وقال مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية إن المجلس أوجد لجاناً فرعية تشارك فيها العديد من الجهات الدولية والعربية لمراجعة الاستراتيجية قبل إطلاقها في المؤتمر من ضمنها الأمم المتحدة والبنك الدولي والمفوضية الأوروبية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومكتب الخدمات الحكومية الرقمية التابع لمكتب مجلس الوزراء في المملكة المتحدة وغيرها.

وكشف د. الخوري عن تقديم المؤتمر لمحاور الفرص الاقتصادية المتاحة للدول العربية من جرّاء التحول الرقمي، مشدداً على وجود استثمارات تأتي من صناديق استثمار عالمية في مجالات التكنولوجيا تصب في الوطن العربي فضلاً عن وجود فرص ضخمة للاستثمارات البينية العربية في البنى التحتية للاقتصاد الرقمي.

قام المجلس في سبتمبر الماضي بالتعاقد مع جامعة القاهرة لتصميم دراسة الاستراتيجية العربية للاقتصاد الرقمي، وتعني الدراسة بمفاهيم الاقتصاد الرقمي والثورة الصناعية الرابعة، بالإضافة إلى التحليل القطاعي والبيئي والآثار الاقتصادية والاجتماعية للتحوّل الرقمي في العالم العربي.

وقال الخوري: “نقوم حالياً بالتحضير لضم الاستراتيجية للملفات التي ستُعرض على القادة العرب في القمة المقبلة المزمع عقدها في تونس في مارس العام المقبل”.

شاهد أيضاً

“النواب المصري” يحيل للحكومة 30 تقريرا من لجنة الاقتراحات والشكاوى

“النواب المصري” يحيل للحكومة 30 تقريرا من لجنة الاقتراحات والشكاوى قرر مجلس النواب على إحالة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *