“المجلس الأفروآسيوي” يطلق مشروعا تنمويا يربط مصر ودول شمال أفريقيا

“المجلس الأفروآسيوي” يطلق مشروعا تنمويا يربط مصر ودول شمال أفريقيا

أطلق رئيس المجلس الاقتصادي الأفروآسيوي، طارق بن عيد العبيد، مشروعا تنمويا يربط مصر ودول شمال أفريقيا بطريق الحرير العالمي، وهو ما سيعزز مكانة مصر ويجعلها أهم ممر ملاحي وبري في العالم.

وأشار طارق بن عيد العبيد، اليوم الخميس، إلى أن المشروع يستهدف ربط مصر ودول شمال أفريقيا بالقارة الأسيوية، منوها إلى أن المشروع سيعمل على جذب استثمارات متوقعة لمصر ودول شمال افريقيا تتراوح من 2 إلى 4 تريليون دولار، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط “أ ش أ”.

وأضاف العبيد، أن المشروع سيساهم فى تنمية وتطوير العديد من القطاعات فى مصر وشمال أفريقيا، فضلا عن أنه سيلعب دورا فى تنشيط وزيادة حركة الملاحة العالمية فى قناة السويس.

وتابع، أن المشروع سيوفر فرص عمل ضخمة للمصريين في جميع القطاعات والمجالات التابعة للمشروع، كما سيعمل على تعزيز التجارة البينية مع آسيا ودول شمال أفريقيا وهو ما سينعكس على تعميق العلاقات التجارية والسياسة بين وتقريب وجهات النظر.

من جانبه، قال نائب رئيس المجلس الاقتصادي الافروآسيوي، عصام أبو الحسن، إن مشروع أفريقيا يعمل على جعل مصر أهم ممر بحري وبري في العالم نظراً لفرص الاستثمار الضخمة التي سيوفرها.

ونوه أبو الحسن، إلى أن الاصلاحات الاقتصادية التي قامت بها مصر، جعلتها قبلة وبوابة عالمية للاستثمار، حيث ساهمت حزمة القوانين التي أطلقتها الدولة في تغير كل خطط الشركات التوسعية، نظرا للتسهيلات الكبيرة التي وفرها قانون الاستثمار الجديد والذي ساهم بحل 90% من المشاكل التي كان يعاني منها المستثمرون.

شاهد أيضاً

مصر للفنادق تسدد307 ملايين جنيه من قرض “الأهلي”.. حتى الآن

مصر للفنادق تسدد307 ملايين جنيه من قرض “الأهلي”.. حتى الآن قالت شركة مصر للفنادق، إن مجموع ماتم ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *