عوائد سندات «الكويت الدولية » تقفز لأعلى مستوى في شهرين

آجال الـ 10 سنوات تقفز إلى 3.31% وللخمس سنوات 2.43%

عوائد سندات «الكويت الدولية » تقفز لأعلى مستوى في شهرين

تـــراجعت السنـــدات الدولارية للكويت عبر مختلف آجال الاستحقاق مع بداية العام 2018، فيما ارتفعت عوائدها لأعلى مستوى في شهرين.

وتتداول سندات الكويت آجال 10 سنوات والتي يبلغ إجمالي قيمتها 4.5 مليارات دولار بسعر 101.9% وهو أدنى مستوى منذ أكتوبر 2017، لتهبط من أعلى مستوى وصلت اليه في سبتمبر المقبل عن 104%.

وارتفعت عوائد السندات آجال 10 سنوات إلى 3.31% مقارنة مع 3.1% في بداية أكتوبر الماضي، حيث توجد في سوق السندات علاقة عكسية بين سعر السند ونسبة الفائدة، فعندما يرتفع سعر السند ينخفض العائد.

وتشهد سندات الخزينة الأميركية آجال 10 سنوات التي تم تسعير السندات الكويتية لنفس الآجال فوقها ارتفاع في عوائدها مع بداية العام إلى 2.43%.

وتتداول سندات الكويت آجال 5 سنوات والتي تبلغ إجمالي قيمتها 3.5 مليارات دولار عند 99.7% من قيمتها الاسمية، فيما بلغ عائد تلك السندات ارتفاعا إلى مستوى 2.87% مقارنة مع 2.38% في بداية أكتوبر الماضي.

وتشهد سندات الخزينة الأميركية آجال 5 سنوات التي تم تسعير السندات الكويتية لنفس الآجال فوقها ارتفاعا في عوائدها إلى 2.22%.

ويذكر أن الكويت سددت في 20 سبتمبر 2017 أولى دفعات عوائد سنداتها حيث دفعت أول كوبون بقيمة 111 مليون دولار إجمالي عوائد السندات لشريحتي 10 و5 سنوات، فيما يستحق الكوبون الثاني في شهر مارس المقبل.

ومع نهاية شهر أكتوبر الماضي أوصى بنك أوف أميركا ميريل لينش المستثمرين بخفض استثماراتهم في سندات الدين الخارجي الكويتية، وأرجع ذلك إلى توقعاته بإمكانية استمرار زيادة العجز في الموازنة العامة للدولة، حيث يعتبر العجز في الكويت هو الأكبر خليجيا إذا تم استثناء إيرادات الاستثمارات الكويتية في الخارج.

وقامت الكويت منتصف مارس 2017 بإصدار سندات في الأسواق الدولية على شريحتين، تبلغ قيمة الأولى 3.5 مليارات دولار، وتستحق في عام 2022 (سندات لأجل خمس سنوات)، في حين تبلغ قيمة الثانية 4.5 مليارات دولار وتستحق في عام 2027 (سندات لأجل عشر سنوات). وتم تسعير السندات لأجل خمس سنوات بعائد بلغ 2.887% وهامش 75 نقطة أساس، بينما تم تسعير السندات لأجل عشر سنوات بعائد 3.617% وهامش 100 نقطة أساس فوق سندات الخزينة الأميركية ذات الأجل المماثل. وتولى كل من ««سيتي جروب» و ««إتش إس بي سي» و«جيه بي مورجان» دور منسق الاكتتاب العالمي على السندات، بينما تولى كل من «سيتي جروب» و ««دويتشه بنك» و«إتش إس بي سي» و«جيه بي مورجان» و«شركة الوطني للاستثمار» و«بنك ستاندرد تشارترد» دوري الضامن الرئيسي المشارك للاكتتاب والمدير المشارك للاكتتاب.

وبحسب اخر بيانات صادرة عن وزارة الخزانة الأميركية رفعت الكويت حيازتها من السندات الأميركية لتصل لأعلى مستوى تاريخي غير مسبوق بنهاية أكتوبر الماضي عند 39.4 مليار دولار بزيادة 3.7% عن مستويات سبتمبر البالغة 38 مليار دولار بإضافة 1.4 مليار دولار خلال أكتوبر وبزيادة سنوية 32% بإضافة 9.5 مليارات دولار مقارنة بمستويات أكتوبر من العام الماضي البالغة 29.9 مليار دولار.

وتشير تقارير إلى أن مبيعات السندات الدولية في الشرق الأوسط ارتفعت إلى أعلى مستوياتها منذ بداية العام، حيث ارتفعت مبيعات السندات في دول مجلس التعاون الخليجي في الربع الأول بنسبة 359% لتصل إلى 24.2 مليار دولار، وذلك بفضل إصدار بقيمة 8 مليارات دولار من الكويت و5 مليارات دولار من سلطنة عمان.

حقائق عن السندات

– يتم احتساب الفائدة على السندات بمعادلة تتكون من شقين، احدهما ثابت والآخر متغير (عادة يكون الجزء المتغير فائدة السندات الأميركية).

– يتم الإعلان عن سعر السند أثناء التداول بعد الإصدار بنسبة مئوية من سعر الإصدار (101% تعني ان سعر السند يتم تداوله بأعلى من سعر الإصدار).

– توجد علاقة عكسية تربط سعر السند بالعائد عليه، حيث كلما ارتفع السعر يتم احتساب الفائدة نسبة إلى سعر أعلى وهو ما يخفض العائد والعكس في حالة انخفاض السعر (باعتبار ثبات الفائدة).

 

شاهد أيضاً

“النواب المصري” يحيل للحكومة 30 تقريرا من لجنة الاقتراحات والشكاوى

“النواب المصري” يحيل للحكومة 30 تقريرا من لجنة الاقتراحات والشكاوى قرر مجلس النواب على إحالة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *